Brer Arnoob.png
أرنوب
معلومات عامة
أفلام ظهر بها لحن الجنوب
عيد ميكي الساحر: للثلج أفراح في دار الفار
ميكي ودار الأشرار
أفلام قصيرة
البرامج التلفزيونية سلسلة والت ديزني الإنثولوجية
The Mouse Factory
دار الفار
الألعاب Kinect Disneyland Adventures
ديزني تسوم تسوم
ألعاب حديقة ديزني
الممثل
الممثلة
المحركون مارك ديفيس
أولي جونستون
مؤدي الصوت جوني لي (١٩٤٦)
جيمس باسكت (١٩٤٦)
جس هارنل (١٩٨٩ - حتى الآن)
نموذج التدريب
المصمم
مستوحى من شخصية الأرنب (Br'er Rabbit) من قصص العم ريموس التي قام بتجميعها جويل تشاندلر هاريس
جوائز الشرف
معلومات عن الشخصية
الأسم الكامل
مسميات أخرى
الأسم الأصلي Br'er Rabbit
الصفات لئيم، كوميدي، محب للمرح، ذكي، مغرور ولكن بطريقة حسنة النية، ودود، محب، مبتهج، محبوب، فضولي، مغامر، واسع الحيلة، سريع التفكير، مخادع
المظهر أرنب نحيف، بفرو بني (رمادي في بعض الأوقات)، قميص وردي اللون، بنطال أزرق طويل
تاريخ الميلاد
المهنة
الإنحياز طيب
الإنتمائات
Alignment
الهدف
المنزل بقعة الشوك
الأقرباء
الحيوانات الأليفة
الأصدقاء العم ريموس، Mr. Bluebird، ضفدوع، سلحوف، تمسوح، دبدوب (أحياناً)، جوني، جيني فيفرز، توبي، باقي الحيوانات
التوابع
الأعداء تعلوب ودبدوب
يحب أن يحظى بالمرح، الألاعيب والخداع، المغامرات، العناق
لا يحب مخططات تعلوب ودبدوب للإمساك به
الإمكانيات والقدرات قفزاته العالية
معدل ذكائه العالي
الأسلحة
القدر دائماً يغلب تعلوب ودبدوب بذكائه
أقوال "Everbody's got a laughing place!"
"Don't worry 'bout me. I can take care of m'self."
"Please don't fling me into that briar patch."
"I was born and bred in the briar patch!"

أرنوب هو بطل أجزاء الرسوم المتحركة من فيلم ديزني الروائي الطويل لحن الجنوب من عام ١٩٤٦.

الظهور

لحن الجنوب

في الفيلم، يروي العم ريموس ثلاثة حكايات عن أرنوب وأعدائه تعلوب ودبدوب. في الحكاية الأولى، يقرر أرنوب ان يغادر منزله في بقعة الشوك للأبد لأنه يتسبب له بالمتاعب. ولكن في طريق المغادرة يتم الامساك به في فخ تعلوب، ويستطيع الهروب من خلال خداع دبدوب ليأخذ مكانه في الفخ ويقنعه بأنها وظيفة جديدة يحصل منها على دولار في الدقيقة الواحدة. ويهرب أرنوب مسرعاً عائداً إلى منزله خلال شجار تعلوب ودبدوب وانشغالهم، ويتعلم أنه لا يجب ان يهرب من مشاكله، لأنه لا يوجد أي مكان في العالم بعيد عن المشاكل.

في الحكاية الثانية، يتجول أرنوب في المكان ويقوم بإلقاء التحية على كل من يصادفهم في طريقه. ولكن يشعر بالإهانة عندما يلقي التحية على طفل صغير مصنوع من القطران ولا يقوم برد التحية، وهذا لأنه ليس طفلاً حقيقية بل فخ جديد من صنع تعلوب. يقوم أرنوب بضرب دمية القطران ولكن يعلق به. يتمكن بعدها من الهرب بعد إقناع تعلوب أن يرميه في بقعة الأشواك، ويخبره أن هذا سيكون مؤلماً أكثر من بقية خطط الثعلب. ينجو أرنوب ويهرب، لأنه بقعة الشوك هي المكان الذي ولد وترعرع فيه أرنوب. تعلم أرنوب من هذه التجربة أن لا يكلف نفسه عناء في الشؤون التي لا تخصه.

في الحكاية الثالثة والأخيرة، ينجح تعلوب ودبدوب في إمساك أرنوب وتقييده، ويوشكوا على أكله حتى يقوم بخداعهم بأنه سيأخذهم إلى "مكان الضحك" الخاص به، وعندما يصلان يهاجمهم النحل ويضحك عليهم أرنوب، ويخبرهم أنه قال ان هذا مكان الضحك الخاص به، وليس مكانهم!

في نهاية الفيلم، يظهر أرنوب في العالم الحقيقي (مما يدهش العم ريموس) ويتفاعل مع الأطفال ويغني أغنية زيباديدودا معهم، ومع مجموعة أخرى من شخصيات حكايات العم ريموس، من ضمنهم ضفدوع.

Community content is available under CC-BY-SA unless otherwise noted.