ويكي ديزني
Advertisement
ويكي ديزني
Sorcerer Mickey sparkling

جاك عضماوي مقال مميز، بما يعني أنه من أفضل المقالات على ويكي ديزني. إذا كانت لديك طريقة لتطوير وتحسين المقال بدون حذف أو تخريب أيٍ من محتوياته السابقة، لديك الحرية لتحرر وتطور المقال كما تشاء.

Jack Skellington
جاك عضماوي
معلومات عامة
أفلام ظهر بها كابوس قبل عيد الميلاد
جيمس والخوخة العملاقة
(ظهور خاص)
الأميرة والضفدع (ظهور خاص)
رالف يدمر الإنترنت (ظهور خاص)
أفلام قصيرة
البرامج التلفزيونية فارس وفادي (ظهور خاص)
الألعاب
ألعاب منتزهات ديزني
المحركين
المصمم
مؤدي الصوت النسخة العربية:
عمرو يحيى

النسخة الإنجليزية:
كريس ساراندون (حوار)
داني إلفمان (غناء)
فرانك ويلكر (اختبار التحريك الأولي فقط)

الممثل
الممثلة
نموذج التدريب
مستوحى من الغرينش
جوائز الشرف المركز الثاني والعشرون في مجلة إمباير لأفضل ٥٠ شخصية من أفلام الرسوم المتحركة
معلومات عن الشخصية
الأسم الأصلي Jack Skellington
الأسم الكامل
مسميات أخرى
تاريخ الميلاد
المهنة ملك الرعب في بلدة الهالووين
الإنحياز طيب
الإنتمائات
المنزل بلدة الهالووين
يحب الهالووين، تخويف الناس، أصدقائه، عيد الميلاد، الأشياء الجديدة والمثيرة للإهتمام
لا يحب
القدرات والإمكانيات
الأسلحة
الحالة
الآباء
الأشقاء
أقارب آخرين
الشركاء
الأبناء
الحيوانات الأليفة زيرو (كلب شبح)
صاحبه
أنَ ملكَ الرعب صاحبَ الجمجمة قد زهدَ الُملكً وسئمَ التكرار. ولكن هل بيدي الإختيار؟
―جاك عضماوي يغني "رئاء جاك"

جاك عضماوي هو "ملك الرعب" في بلدة الهالووين وبطل فيلم تيم برتون الصادر عام ١٩٩٣ المتحرك بتقنية إيقاف الحركة من أفلام والت ديزني وتتشستون بيكتشرز، كابوس قبل عيد الميلاد. جاك عضماوي هو الروح الممثلة لعيد الهالووين، وقد تم تصويره على أنه على نظير بابا نويل وأرنب عيد الفصح ولكن في عيده الخاص. لكونه هيكل عظمي حي، فهو خالد ويمكنه إزالة أجزاء من جسده دون ضرر، وتستخدم هذه الميزة عادةً للحس الفكاهي. وهو الأهم من بين العديد من أرواح الهالووين، ووظيفتهم هي تخويف الناس في العالم الحقيقي في ليلة الهالووين، ولكن بقصد المرح البريء.

خلفية عنه[]

شخصيته[]

جاك هو هيكل عظمي ورجل نبيل للغاية، رشيق وصبور ويمكن الإعتماد عليه عادةً لفعل ما هو في مصلحة الجميع.

على الرغم من أن منطقه سليم، ولكن يمكن التشكيك في طريقة تفكيره في بعض الأحيان - فقد كان دقيقاً تماماً في أبحاثه الخاصة بعيد الميلاد، لكنه اختار في النهاية أن يتماشى مع ما يعرفه هو وأصدقاؤه عندما قرر منح بابا نويل عطلة ليتولي هو مهامه لذلك العام.

وكان أيضًا غافلاً عن مشاعر سالي تجاهه خلال معظم القصة، مما يدل على أنه على الرغم من كونه من بين المواطنين الأكثر ذكاءً في بلدة الهالووين، إلا انه غافل جداً عن قراءة مشاعر الناس من حوله.

ويبدو أن جاك قد يكون ساذجاً قليلاً في بعض الأحيان، وكان ذلك واضحاً لوثوقه في قفل وبوكس وبرميل بما يكفي لدرجة أنه اعتقد أنهم سيحضرون بابا نويل إليه دون التسبب في أي مشاكل، على الرغم من تعاونهم مع أوجي بوجي، أيضًا لعدم إدراكه لكل الفوضى التي كان يسببها في ليلة عيد الميلاد قبل فوات الأوان.

لا يفقد جاك أعصابه أبداً وبالكاد يرفع صوته، لكن جاك لم يكن قادراً على احتواء ازدرائه لأوجي بوجي ولم يتردد في معاقبة خصمه القديم بشدة على تعريض أصدقائه للخطر بتفانٍ قاتم. كانت أقرب لحظة فقد فيها أعصابه هي عندما اختطف قفل وبوكس وبرميل أرنب عيد الفصح عن طريق الخطأ، وتقاتلوا على الفور بين بعضهم البعض عندما علموا أن باب بابا نويل كان على شكل شجرة، فقام جاك بوجه مخيف وزأر عليهم لتخويفهم.

يظهر أيضاً أن جاك يستمتع بالأشياء الجديدة عليه. فسرعان ما أصبح سعيداً بعيد الميلاد وأصبح متحمساً بشدة لإعادة صنع عيد الميلاد في بلدة الهالووين تماماً كما تصوره، حتى أنه كان يضحك بدهشة وهو يوزع الهدايا في ليلة عيد الميلاد.

كما أنه متفائل للغاية، لأنه متأكد دائماً من أن كل شيء سوف يسير على ما يرام، وهذا فقط حتى يدرك أن كل شيء لم يتم بالشكل الصحيح. حتى عندما كان في حالة من اليأس بعد تدمير عيد الميلاد، فقد كان قادراً على ابهاج نفسه من خلال إدراك أنه لم يقصد أن يفعل ما فعله وأنهم لم يفهموا الموضوع حقاً (سواء كان يشير إلى أن سكان بلدة الهالووين للم يفهموا عيد الميلاد أو أن البشر لم يفهموا نواياه الغير واضحة، وربما كان يعني كليهما). وهو متواضع أيضًا بما يكفي ليعترف بأنه فشل وأنه مستعد لإعادة زمام الأمور إلى بابا نويل من أجل تصحيح كل شيء.

Advertisement