ويكي ديزني
Advertisement
ويكي ديزني
Sorcerer Mickey sparkling

فاقد رأسه مقال مميز، بما يعني أنه من أفضل المقالات على ويكي ديزني. إذا كانت لديك طريقة لتطوير وتحسين المقال بدون حذف أو تخريب أيٍ من محتوياته السابقة، لديك الحرية لتحرر وتطور المقال كما تشاء.

Horseman
فاقد رأسه
معلومات عامة
أفلام ظهر بها مغامرات إكابود والسيد تود
ميكي ودار الأشرار
Once Upon a Halloween
أفلام قصيرة أسطورة فاقد رأسه
The Cat That Looked at a King
البرامج التلفزيونية البط السري (ظهور خاص)
دار الفار
ميكي ماوس
(ظهور خاص كتمثال)
الألعاب Disney Sorcerer's Arena
ألعاب منتزهات ديزني The Revenge of the Headless Horseman
Mickey's Boo-to-You Halloween Parade
World of Color: Villainous!
المحركين
المصمم
مؤدي الصوت بيلي بليتشر
الممثل
الممثلة
نموذج التدريب
مستوحى من
جوائز الشرف
معلومات عن الشخصية
الأسم الأصلي
الأسم الكامل
مسميات أخرى
تاريخ الميلاد
المهنة
الإنحياز
الإنتمائات
المنزل
يحب
لا يحب
القدرات والإمكانيات
الأسلحة
الحالة
الآباء
الأشقاء
أقارب آخرين
الشركاء
الأبناء
الحيوانات الأليفة
صاحبه
يظهر ليلة كلَ عام ليخطف رأساً من إنسان!
بروم بونز في أغنية فاقد رأسه

فاقد رأسه هو الشرير الرئيسي في أسطورة فاقد رأسه، النصف الثاني لفيلم ديزني الكلاسيكي المرسوم الصادر عام ١٩٤٩ مغامرات إكابود والسيد تود.

الظهور[]

أسطورة فاقد رأسه[]

يروي بروم بونز لإكابود كرين قصة فاقد رأسه، وهو شبح جندي من هسه فقد رأسه في قذيفة مدفعية طائشة منذ فترة طويلة خلال الحرب الثورية. وفي كل ليلة هالووين يأتي على حصانه إلى قرية سليبي هولو ليبحث عن رأسه. إذا لم يتمكن من العثور عليه، فسيأخذ رؤوس الآخرين لتحل محله. أفضل طريقة للهروب منه هي عبور الجسر بالقرب من الكنيسة، لأن قوى فاقد رأسه المظلمة تقتصر على الغابة فقط.

في تلك الليلة نفسها، ذهب إكابود في طريقه للمنزل وحيداً وكان يتخيل أن شخص ما يتبعه. عندما يكتشف أنه لا يوجد سوى نباتات صغيرة تصطدم بجذع شجرة وكانت تصدر الصوت الشبيه بالخطوات، يضحك إكابود وحصانه بشكل هستيري، لكنهما يتوقفان فجأة حيث تنضم إليهما ضحكة أخرى أكثر شراً. كلاهما يستدير ببطء ليجدا فاقد رأسه على وشك مهاجمتهما، والسيف جاهز في يده. وبدأ على الفور في مطارتهما، وهو يضحك طوال الوقت. عندما كان إيكابود محاصراً للحظة على جواد فاقد رأسه الأسود، نظر إلى أسفل عنق الفارس ليجد لا شيء سوى الضحكة الشريرة النابعة من تجويف جسده. يركض إكابود للجسر وبالكاد يتمكن من عبوره. وعندما يستدير إكابود لينظر خلفه، يصرخ بينما يتوقف الحصان الأسود ويرتفع ويرمي فاقد رأسه يقطينة مشتعلة نحوه.

في صباح اليوم التالي، تم العثور على قبعة إكابود بجوار قطع يقطين مبعثرة. لكن إكابود قد اختفى. لم تصدق الشائعات حول بقاء إكابود على قيد الحياة وزواجه من أرملة ثرية في مقاطعة بعيدة، حيث يعرف سكان قرية سليبي هولو أنه لا بد أنه قد تم خطفه (أو على الأرجح قتله) من قبل فاقد رأسه نفسه.

Advertisement