ويكي ديزني
Advertisement
ويكي ديزني
Sorcerer Mickey sparkling

مملكة القلوب (لعبة فيديو) مقال مميز، بما يعني أنه من أفضل المقالات على ويكي ديزني. إذا كانت لديك طريقة لتطوير وتحسين المقال بدون حذف أو تخريب أيٍ من محتوياته السابقة، لديك الحرية لتحرر وتطور المقال كما تشاء.

Kingdom Hearts North American Poster
مملكة القلوب
العنوان الأصلي Kingdom Hearts
طورت من قبل سكوير
تم توزيعها من قبل سكوير (اليابان)
سكوير إلكترونيك آرتس (أمريكا الشمالية)
سوني كومبيوتر انترتاينمنت (أوروبا)
السلسلة مملكة القلوب
الصيغ بلايستيشن ٢
اللغات
تاريخ الإصدار ٢٨ مارس، ٢٠٠٢ في اليابان
١٧ سبتمبر، ٢٠٠٢ في أمريكا الشمالية
نوع اللعبة لعب أدوار ومغامرة
نماذج
التقييم CERO: A
ESRB: E
PEGI: 7+
USK: 6+
OFLC: G8+
ELSPA: 11+
أنت لا تعرف أبدًا من الذي ستصادفه بعد ذلك.
―شعار اللعبة

مملكة القلوب (أو Kingdom Hearts بالإنجليزية) هي أول لعبة في سلسلة ألعاب فيديو مملكة القلوب. من انتاج سكويرسوفت ونشر ديزني إنترآكتيف في عام ٢٠٠٢. تتمحور قصة اللعبة حول صبي يبلغ من العمر ثلاثة عشر عاماً يدعى سورا، تركز اللعبة على تفاصيل مغامراته بعد ان تدمر عالمه الذي عاش فيه على ايادي مخلوقات شريرة عديمة القلب تدعى الإنعكاسات المظلمة، ومحاولته لاستعادة عالمه وإيجاد أصدقائه مجدداً. وفِي طريقه، يلتقي العديد من شخصيات ديزني الكلاسيكية ومجموعة من شخصيات سلسلة ألعاب الفيديو Final Fantasy. الاغنية الرئيسية للعبة هي "Simple and Clean"، من اداء أوتادا هيكارو.

حسب الترتيب الزمني، لعبة مملكة القلوب تأتي بعد مملكة القلوب: الولادة بالنوم، وأحداثها تحدث قبل مملكة القلوب: سلسلة الذكريات، كما تتداخل أحداثها جزئيا مع أحداث لعبة مملكة القلوب: ٣٥٨ يوم ونصف ولعبة مملكة القلوب ٢.٠: الولادة بالنوم -ممر مجزأ-.

القصة[]

تبدأ قصة مملكة القلوب بمشهد سورا وهو يغوص داخل قلبه، ولكن سرعان ما تعود الأحداث إلى جزر القدر، المكان الذي يعيش فيه سورا مع صديقيه المفضلين ريكو وكايري. يطوق الاصدقاء الثلاثة لمغادرة الجزيرة لإستكشاف عوالم جديدة. لقد قاموا حتى بتجهيز عوامة لهذا السبب. وفِي تلك الأثناء، يقابل سورا شخص غامض يرتدي غطاء على رأسه، ويختفي بعد إعطاء سورا بعض الجمل المبهمة والغامضة. وفِي احدى الليالي، تهاجم الجزيرة مخلوقات غريبة تدعى الإنعكاسات المظلمة. يبحث سورا عن أصدقائه بسرعة، ويجد ريكو أولاً؛ ولكن سرعان ما يختفي ريكو إلى الظلام، بسبب فضوله لما قد يخفيه. بعدها يحصل سورا على سلاح عجيب على شكل مفتاح كبير يدعى المفتاح السيف ويستخدمه للدفاع عن نفسه ضد الإنعكاسات المظلمة. بعد استخدام المفتاح لهزيمة المخلوقات الشريرة، يذهب بعدها إلى كهف سري، حيث يجد كايري تقف برقب الباب. تستدير إليه، وتقول اسمه بينما ينفجر الباب خلفها ويتم فتحه. يتسبب انفجار الظلام من البوابة في ارسال سورا وكايري خارج الكهف. يتم تدمير الجزيرة بأكملها بعدها بفترة بسيطة، ويُترك سورا وحده دون هدى، حيث لا يعلم اين ذهبا ريكو وكايري.

في تلك الأثناء، نكتشف ان الملك ميكي قد ترك عالمه ليواجه قوى الظلام المتزايدة وترك خلفه تعليمات لساحر المملكة بطوط وقائد الحرس الملكي بندق لكي يجدوا "المفتاح". يستخدم كل من بطوط وبندق سفينة الأساطير ليسافروا إلى بلدة العبور، والذي يتصادف انه نفس المكان الذي انتهى المطاف بسورا فيه بعد تدمير جزر القدر. يواجه سورا المخلوقات مرة أخرى في البلدة، وفي النهاية يلتقى ليون، السياف الغامض الذي يوضح له أن تلك الكائنات هي إنعكاسات مظلمة: مخلوقات عديمة القلب تأكل القلوب، وأن المفتاح السيف هو السلاح الوحيد القادر على هزيمتها. ويقال إن ملك موطن ليون، رجل يدعى أنسيم، قام بدراسة الإنعكاسات المظلمة. تذهب إيريث، صديقة ليون، لبطوط وبندق وتخبرهما أيضاً بما قد يبحثان عنه. بعد فترة وجيزة، يلتقى سورا ببطوط وبندق على عجل إلى حد ما، ويعمل الثلاثة معاً لمقاتلة إنعكاس مظلم مدرع وضخم، وهو الحارس المدرع، قائد الإنعكاسات المظلمة في بلدة العبور. وهكذا، قرروا السفر معاً: بطوط وبندق للعثور على ميكي ، وسورا للعثور على كايري وريكو.

يسافر الثلاثة إلى عوالم مختلفة من أفلام ديزني، ويكتشفوا أن المفتاح السيف يمكنه أيضاً إغلاق "ثقوب المفاتيح": وهي الممرات التي تستخدمها تستخدمها الإنعكاسات المظلمة لمحاولة أخذ قلب العالم. في تلك الأثناء تبحث مجموعة من الأشرار، بقيادة ملعونة، عن أميرات القلب السبع لفتح ثقب المفتاح الذي يؤدي إلى مملكة القلوب: مخزن للمعرفة والقوة ومصدر لجميع القلوب. وتضم هذه المجموعة الآن ريكو، الذي تأثر بوعود ملعونة بأنها ستساعده في العثور على كايري. في الوقت نفسه، تبث ملعونة عدم الثقة في ريكو، وتخبره أن سورا قد تخلى عنه وعن كايري من أجل أصدقاء جدد والمفتاح السيف. يجد ريكو بعدها جسد كايري، لكن قلبها مفقود.

يصل سورا وأصدقاؤه في النهاية إلى الحصن الأجوف، موطن أنسيم ومقر ملعونة. يأخذ ريكو المفتاح السيف من سورا، مدعياً أنه كان مقدراً أن يحصل عليه منذ البداية وأن سورا كان ببساطة "فتى التوصيل". بطوط وبندق، آخذين أوامرهما السابقة من ميكي باتباع "المفتاح" على محمل الجد، يغادران على مضض مع ريكو. يستدعي سورا شجاعته ويدخل الحصن على أي حال، ثم يتحدى ريكو مرة أخرى، موضحاً أن قلبه يستمد قوته من أصدقائه. يعود أصدقاؤه إليه، كما يعود المفتاح السيف أيضاً، تاركين ريكو في مواجهة صديقه السابق. يخجل ريكو، ثم يهرب ويلتقي برجل يرتدي عباءة يدفعه للاستسلام للظلام.

في تلك الأثناء، يتحد سورا وبطوط وبندق لهزيمة ملعونة. بعد فترة قصيرة يلتقون بريكو الذي يتصرف بشكل غريب ولديه مفتاح سيف جديد يفتح القلوب. يقودهم إلى جسد كايري الحي عديم الشعور؛ يكشف ريكو بعد ذلك أنه ملبوس تماماً من قبل أنسيم الذي يتحكم به كلياً الآن. يشرح أنسيم بهيئته الجديدة أن كايري هي آخر أميرات القلب، وأن قلبها المفقود محاصر داخل جسد سورا منذ تدمير جزر القدر. ينطلق سورا متحفزاً ويهزم أنسيم. ومع ذلك، لا يمكنه إغلاق ثقب المفتاح في الحصن الأجوف لأن قلب كايري لا يزال في جسده؛ وبالتالي، يظل ثقب المفتاح غير مكتمل. يستخدم سورا المفتاح السيف الخاص بأنسيم لفتح قلبه، ويطلق قلبه وقلب كايري، لكن يتحول بعدها إلى إنعكاس مظلم، ويتدمر مفتاح سيف أنسيم وتعود قلوب الأميرات الأخريات إلى أجسادهن. يعود قلب كايري إلى جسدها، ليكمل بدوره ثقب المفتاح الأخير؛ ثم تعيد سورا إلى هيئته البشرية بقوة قلبها. وتقرر المجموعة متابعة الرحلة وإنهاء خطة أنسيم.

يتراجع أنسيم إلى نهاية العالم، وهو عالم مبني من أجزاء مدمجة من العوالم التي اخذتها الإنعكاسات المظلمة. بعد العثور عليه وهزيمته أخيراً، على الرغم من الوسائل المختلفة التي حاول محاربة سورا بها، بما في ذلك عالم الفوضى، يشرح إيمانه بأن الظلام هو جوهر القلب الحقيقي، وأنه يسعى للوصول إلى مملكة القلوب، مصدر كل القلوب، وبالتالي المصدر الأعظم للظلام. لاحقاً، عند فتح باب مملكة القلوب، يصدر ضوء قوي، ويقتل أنسيم. وخلف الباب يظهر ميكي وريكو، الذي عاد للسيطرة على جسده من جديد. يقوما بمساعدة سورا والآخرين على إغلاق الباب، حيث يوجد العديد من الإنعكاسات المظلمة خلفه، لكن يجب على ريكو وميكي البقاء في الداخل للمساعدة في إغلاق الباب بإحكام. ثم يستخدم ميكي وسورا المفاتيح السيوف الخاصة بهم لقفل الباب. العوالم المدمرة تعيد بناء نفسها. ويتم سحب كايري مرة أخرى إلى جزر القدر، لكن سورا يعدها قبل أن ينفصلوا أنهم سيجتمعون مجدداً يوماً ما. يقرر سورا وبطوط وبندق العثور على ريكو وميكي، رغم أنهم غير متأكدين من أين يبدأون. لحسن الحظ، يظهر بلوتو ممسكاً برسالة من ميكي في فمه؛ ويركض مع سورا وبطوط وبندق مستعدين لمجموعة جديدة من المغامرات. يقول الراوي الصامت من بداية اللعبة في المشهد الأخير أن مصير سورا هو فتح الباب للضوء.

جانب آخر، قصة أخرى ...[]

تعرض النهاية السرية للعبة معركة بين رجل غامض يرتدي عباءة ولديه مفتاح سيف يحارب ريكو في ناطحة سحاب الذكرى. المشهد السينمائي مشابه لنهاية لعبة Kingdom Hearts 358/2 Days.

العوالم والشخصيات[]

جزر القدر
  • سورا
  • ريكو
  • كايري
  • تايدس
  • سيلفي
  • واكا
قلعة ديزني
بلدة العبور
بلاد العجائب
مدرج الأوليمب
  • هرقل
  • فيلوكتيطس
  • حادس
  • سيربيروس
  • العملاق الجليدي
  • العملاق الصخري
  • كلاود
  • سيفيروث
عمق الغابة
أغربة
مونسترو
أتلانتيكا
بلدة الهالووين
أرض الأحلام
غابتنا الجميلة
الحصن الأجوف
نهاية العالم
شخصيات أخرى

الإستقبال[]

تلقت لعبة مملكة القلوب تقييمات إيجابية وأرقام مبيعات مرتفعة. خلال الشهرين الأولين من إصدارها في أمريكا الشمالية، كانت واحدة من أفضل ثلاث ألعاب فيديو مبيعاً وكانت من بين الألعاب الأكثر مبيعاً خلال موسم الكريسماس والأعياد لعام ٢٠٠٢. في نوفمبر ٢٠٠٢، أدرجتها يو بي إس واربيرج على أنها سادس أعلى لعبة وحدة تحكم من حيث المبيعات خلال أسبوع ٥ نوفمبر. في نهاية أبريل ٢٠٠٣، أعلنت شركة سكوير أن مملكة القلوب قد باعت نسختها المليون في الولايات المتحدة، مما جعلها مؤهل للحصول على تقييم "أقوى الإصدارات" من بلايستيشن، وأكثر من ٣ مليون نسخة في جميع أنحاء العالم. وصلت المبيعات في اليابان إلى ١.٢ مليون في الربع الأول من عام ٢٠٠٤، وكسرت حاجز ٤ مليون في جميع أنحاء العالم. في ديسمبر ٢٠٠٥، أدرجتها مجموعة NPD على أنها "واحدة من أفضل عشرة ألعاب بلايستيشن ٢ مبيعاً على الإطلاق في أمريكا الشمالية". اعتباراً من ديسمبر ٢٠٠٦، شحنت مملكة القلوب أكثر من ٥.٦ مليون نسخة في جميع أنحاء العالم مع ١.١ مليون في مناطق صيغة PAL و١.٥ مليون في اليابان و٣ مليون في أمريكا الشمالية.

تقييم النقاد[]

اصدارات أخرى[]

مملكة القلوب: المكساج النهائي[]

إعادة الترميم عالية الوضوح[]

معرض الصور[]

مقاطع الفيديو[]

حقائق إضافية[]

Advertisement