ويكي ديزني
Advertisement
ويكي ديزني
ميكي
"ميكيتو والساحر"
Consider the Sorcery Arabic first page
الصفحة الأولى من القصة المصورة
العنوان الأصلي: Consider The Sorcery
عناوين أخرى:
من كتابة: بوب إنجرسول
من رسم: فرانسيسكو رودريجيز بينادو
رمز القصة: D 94177
عدد الصفحات: ٩
تاريخ النشر: النسخة الإنجليزية:
١١ سبتمبر، ١٩٩٧

النسخة العربية:
٢١ نوفمبر، ١٩٩٦

أول ظهور للقصة: Anders And & Co.
أول ظهور باللغة العربية: مجلة ميكي (دار الهلال)
العدد ١٨٩٩
ظهرت أيضاً في: مجلة ميكي (دار الهلال)
العدد ٢١٦٦

ميكيتو والساحر هي قصة مصورة دنماركية الأصل من بطولة ميكي ماوس. تستخدم القصة عناصر عديدة من فيلم والت ديزني الكلاسيكي المرسوم فانتازيا.

الملخص[]

قبل موعد المعرض العلمي بأسبوع، يمتنع فرح من المشاركة فيه، فيلاحظ ميكي استيائه ويسأله عن السبب، فيخبره أنه سيمتنع عنه لأن العلوم، من وجهة نظره، لا تقدم سوى القنابل والنفايات السامة وأمثالها، فلا يريد فرح تشجيع ذلك. فحكى له ميكي قصة عن ساحر يدعى عرفان، يعيش في مملكة من قديم الزمان تدعة ميكيان، حيث كان هو ساحر المملكة الذي يحميها من كافة أنواع المخاطر. ورغم أنه يحميهم، كان يخاف جميع سكان المملكة من الساحر عرفان، بسبب الأشياء الغير مفهومة الذي يقوم بها. وفي أحد الأيام، يصادف الساحر طفلاً قد سقط كلبه في بئر ماء، فيسارع للمساعدة وينقذ الكلب، مما يتسبب في إسعاد الطفل الذي يشكر الساحر ويخبره أن اسمه هو ميكيتو. ولكن سرعان ما تتدخل أمه لإبعاده عن الساحر وتقوم بتحذيره أن الساحر قد يكون خطراً عليه. يعود بعدها الساحر عرفان لصرمعته، ويتواصل مع معلمه ويخبره بالأوقات الصعبة التي يمر بها، ويتمنى لو كان استمر مساعداً لديه بدلاً من كونه ساحر المملكة. يواسيه معلمه ويخبره أن الخير سينتصر في النهاية. وفي تلك الأثناء، يقوم الملك أبو شر، حاكم إحدى الممالك القريبة، بالتخطيط لغزو مملكة ميكيان، بالإستعانة بساحر آخر يدعى جلاجولا، الذي يقوم بإطلاق أمطار من الضفادع على المملكة، ويظن سكان المملكة أن ميكي هو من فعل ذلك بسحره، ويجتمعوا كلهم في إتهامه بذلك إلا الصغير ميكيتو الذي يؤمن أن الساحر عرفان ليس شريراً ولا يمكن أن يكون له دخل في ذلك. يتفقد الملك والملكة الذي حدث، ويسألان الساحر إذا كان قادراُ على حل المشكلة، ولكن يتردد ميكي حيث أنه يعرف أن سكان المدينة لا يستحقون ذلك لأنهم لا يحبونه فقط لأنهم لا يفهمون ما يفعله. ولكن بعد أن رأى الساحر نقاء قلب الصغير ميكيتو ودفاعه عنه، وافق في أن يتخلص من الضفادع، التي يكتشفون بعدها أنها كانت من الساحر جلاجولا، الذي يظهر نفسه ويدخل في معركة ملحمية مع الساحر عرفان بينما ينتظر الملك أبو شر وجيشه خارج أسوار المملكة مستعدين للهجوم وغزو مملكة ميكيان. ولكن قوته أضعف بكثير من قوة الساحر جلاجولا، الذي يبدأ في الإنتصار عليه، والسبب هو عدم إيمان سكان المملكة بساحرهم. يسرع الصغير ميكيتو إلى سكان المملكة ويخبرهم أن الساحر ستزيد قوته عندما يؤمنون به ويذكرونه بالخير في عقلهم وأن تزيد ثقتهم به كي تزداد قوته. يستمع أهل المملك لكلام ميكيتو ويصبح الساحر عرفان في أقوى لحظاته، وعندما يوشك على التغلب على جلاجولا، يقوم الآخر بالتحول إلى ذبابة عملاقة تهديداً لعرفان، فيقوم عرفات بضربه بمضرب ذباب عملاق، ويرسل أمواجاً ضخمة من الماء خارج المدينة بإستخدام المكانس السحرية مزيحاً معها جيش الملك أبو شر. وينهي ميكي حكايته، فيتعلم فرح أن ليس كل ما لا تفهمه شريراُ، فلكل شيء استخدامات للخير أو الشر، ويشارك في المعرض العلمي برجل آلي يخرج لسانه ويوضح كيف تتم هذه العملية بشد العضلات، مما يبهر معلمه ويعطيع المركز الأول.

Advertisement